بهدف استكشاف اتجاهات وفرص الإعلام برؤية مشتركة وتعزيز التنافسية  ومناقشة مستقبل صناعة الإعلام فى ظل التحديات الموجودة ، ينطلق غدا بالعاصمة السعودي الرياض منتدى الإعلام السعودى فى نسخته الأولى تحت رعاية هيئة الصحفيين السعوديين برئاسة الكاتب الصحفى السعودى خالد مالك. 

و يترأس المنتدى محمد فهد الحارثى، ويشارك فيه نخبة كبيرة من الوزراء السعوديين منهم والسفراء السعوديين بعدد من الدول والقيادات الرسمية فى المملكة العربية السعودية منهم الأمير عبدالعزيز بن تركى الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة والدكتور محمد العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامى والمستشار تركى آل سيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه السعودية، وتركى شبانة وزير الإعلام  ومحمد الجدعان وزير المالية وماجد القصبى وزير التجارة والاستثمار وأسامة نقلى سفير المملكة لدى القاهرة وفهد المبارك عضو مجلس الوزراء بالمملكة وعضو اللجنة العليا والتحضيرية لاستضافة المملكة لقمة العشرين وفيصل بن حسن طراد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، وتركى الدخيل السفير السعودى لذى دولة الإمارات، إلى جانب كوكبة من الإعلاميين العرب والأجانب تتجاوز ال1000  إعلامى وضياء رشوان نقيب الصحفيين المصريين ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات  .

ويضم المنتدى العديد من الجلسات وورش العمل المتخصصة يستضيف خلالها وزراء وشخصيات دولية وقيادات إعلامية دولية وعربية، ويخصص منتدى الإعلام السعودي الذي تحتضنه الرياض جلسة عن “قمة العشرين” يتحدث فيها عدد من الوزراء ونخبة من صناع القرارات الاقتصادية؛ حيث تناقش الجلسة التي يديرها الإعلامي طلعت حافظ الفرص الواعدة من استضافة المملكة لقمة العشرين، والأدوار الرسمية والشعبية التي يمكن للإعلام تبنيها والوفاء بها للمساهمة في تحقيق المقاصد الوطنية الكلية، والفضاء الرحب لبناء شراكات استراتيجية، إضافة إلى الأبعاد السياسية والاقتصادية لاستضافة المملكة العربية السعودية لقمة العشرين.

وتأتي أهمية الجلسة في ظل قيام المملكة في الأول من ديسمبر المقبل بالإعلان التفصيلي عن برنامج رئاستها لمجموعة العشرين، الذي يسعى لدعم ونمو الابتكار في العالم، وتحقيق الرفاهية وتمكين شعوب العالم والحفاظ على الأرض.

من جهته، أكد رئيس منتدى الإعلام السعودي محمد فهد الحارثي؛ أن المنتدى سيسهم في تعميق وتعزيز التعاطي الإعلام مع قمة العشرين من خلال ما ستتضمنه الجلسة الخاصة بها بحضور وزراء يمتلكون خبرة عريقة على الصعيد الدولي فضلاً عن مساهمتهم في صنع العديد من القرارات الاقتصادية المفصلية الأمر الذي سيسهم في إثراء العموم والإعلاميين بشكل خاص

وأضاف الحارثى ،  أن قمة مجموعة العشرين تعد تاريخية كونها الأولى من نوعها على مستوى المنطقة, مما يعكس الدور المحوري للمملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي، مشيراً إلى أن اهتمام المنتدى بعقد جلسة مخصصة عن القمة ينطلق من أهميتها كأبرز منتدى اقتصادي دولي ببحث القضايا المؤثرة على الاقتصاد العالمي.