#صحافه_و_إعلام

تشهد الرياض يوم غد الاثنين إنطلاق فعاليات منتدى الإعلام السعودي،

والذي يعد الحدث الإعلامي الأول من نوعه في المملكة خلال الفترة من 2 إلى 3 ديسمبر الحالي
ويتضمن المنتدى، جلسات عمل وورش عمل متخصصة ولقاءً مفتوحًا؛ بحضور عدد من الخبراء والقادة البارزين والمؤثرين في مجال صناعة الإعلام في العالم، وممثلي وسائل الإعلام العربية والدولية؛

ويأتي شعار منتدى الإعلام السعودي في نسخته الأولى ٢٠١٩ تحت شعار: “صناعة الإعلام.. الفرص والتحديات”،

وقد أكّد رئيس المنتدى محمد فهد الحارثي، أن الجلسات ستستضيف متحدثين يعكسون اهتمامات صناعة الإعلام المطبوع والرقمي والمرئي والمسموع والإنتاج والإعلان، إذ تجاوز عدد المتحدثين 60 شخصية، أبرزها أمين عام رابطة العالم الإسلامي محمد بن عبدالكريم العيسى، ووزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي، ورئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ، وسفير السعودية في مصر أسامة نقلي.

كما سيشهد المنتدى مشاركة عبدالله الغذامي، وسلمان الدوسري، وأمل الهزاني، ورئيس تحرير «عكاظ» جميل الذيابي، ومستشار ملك مملكة البحرين لشؤون الإعلام نبيل بن يعقوب الحمر، ورئيس النقابة المصرية للصحافة ضياء رشوان، وعماد الدين أديب، وسوسن الشاعر، والمثير من الشخصيات الإعلاميه والمؤثره إعلامياً في عالم الصحافه والإعلام

ويتواجدبالمنتدى
أسماء دولية منهم ريتشارد بين من «بي بي سي»،
وبنجامين بارثي من جريدة «اللوموند» الفرنسية، وريتشارد سبنسر من «التايمز» البريطانية،
وسارة ستيورات من وكالة «ايه إف بي»،
ومانابو كيلجاو من «أساهي شيبيمون» اليابانية،
ولاريسا عون من «سكاي نيوز».
وتعقد في المنتدى
ستة جلسات تتحدث عن وسائل الإعلام الرقمي والتحولات الحديثة، وهي: “التحول الرقمي والحوارات الجديدة في المجتمع الرقمي المعاصر”، و”الشباب في وسائل الإعلام الجديد” و”الاعلام الحديث واضطراب الحقيقة”، و”سباق التحول الرقمي في المؤسسات الإعلامية”، و”الاتصال الرقمي والتحولات الاجتماعية والثقافية”، و”مراكز الدراسات وصناعة الإعلام الحديث” والذي سيتحدث من خلالها نخبة من أبرز القادة في المجال الإعلامي ،،،،

ويشهد اليوم الأول من المنتدى جلسة بعنوان “الاعلام الحديث واضطراب الحقيقة”

وفي اليوم الثاني منن المنتدى تقام جلسة عن “سباق التحول الرقمي في المؤسسات الإعلامية”

ويدشن المنتدى «جائزة الإعلام السعودي»، التي تشمل: التطبيق الإعلامي، الإعلام الريادي، شخصية العام الإعلامية، الإنتاج المسموع، الإنتاج المرئي، وغيرها، فيما يسعى المنتدى إلى تحقيق حزمة من الأهداف، أبرزها: التعرّف على واقع الصناعة الإعلامية وتحدياتها التنظيمية والثقافية والمهنية والتقنية والعوامل المؤثرة فيها، وكشف أساليب صناعة المحتوى وتشكيل الرأي العام في البيئة الجديدة للاتصال، إضافة إلى استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة لوسائل الإعلام وآليات تحقيقها ،