المواطن - الرياض

جلسة حوارية ساخنة وثرية شهدها منتدى الإعلام السعودي، الأول من نوعه في المنطقة، والتي جاءت بعنوان “برامج التوك شو .. تنفيس أم علاج ؟

واستعرض ضيوف الجلسة وهم: “بركات الوقيان إعلامي كويتي، وعلي العلياني إعلامي سعودي، ووائل الإبراشي إعلامي مصري، ومعتز الدمرداش إعلامي مصري”، واقع برامج التوك شو في الإعلام العربي، وطبيعة تناول القضايا التي تهم عالمنا العربي، وتأثير برامج التوك شو على المشاهد ومدى تأثر المشاهد بها، وكذلك علاقة التوك شو برأس المال.

وألقت الجلسة الناقشية الضوء على برامج التوك شو من حيث ومدى تفاعلها مع مشكلات الجمهور وقضايا المجتمع، وهل هي أداة فعالة في إشباع الاحتياجات أم مجرد تنفيس، وحقيقة تقاطعاتها بمنظومة البرامج المرئية والمسموعة وقدرة هذه البرامج على الاتكاء على المرتكزات الثقافية والاجتماعية لتحقيق غاياتها الجماهيرية.

أدارت الجلسة والحلقة النقاشية الإعلامية والكاتبة المصرية نشوى الرويني.

وكانت العاصمة الرياض قد شهدت صباح اليوم، انطلاق فعاليات منتدى الإعلام السعودي في نسخته الأولى تحت عنوان “صناعة الإعلام …الفرص والتحديات”، بحضور نخبة من الخبراء وقادة الإعلام والفكر وبمشاركة أكثر من ألف إعلامي من 32 دولة.

ويناقش المنتدى على مدى يومين من خلال أكثر من 50 جلسة وورشة عمل، قضايا صناعة الإعلام بمختلف أشكاله المرئي والمسموع والمطبوع والرقمي، وتستعرض التجارب المحلية والدولية وتحديات الرسالة الإعلامية في ظل التطور التقني المتنامي وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي، والحضور الرقمي الطاغي على المشهد، إلى جانب تسليط الضوء على تجربة البرامج الحوارية وما تحظى به من قبول وما تواجهه من إشكالات، ومتطلبات النجاح المهنية والقضايا المتعلقة بالأداء والمصداقية ومحاربة الإشاعة وتأثير ذلك على مجمل الأحداث.

كما يستعرض المنتدى، الاستثمار الإعلامي وإيرادات الإعلانات وغيرها من القضايا ذات الأهمية والارتباط بالساحة الإعلامية والتحديات التي تواجهه.