رسالة الرياض - إيمان حنا

أكد فيصل بن معمر، الأمين العام لمركز الملك عبدالله للحوار بين أتباع الأديان على أهمية دور الإعلام فى تعزيز التعايش الإنسانى بين الشعوب عبر دعم قبول الآخر والحوار والانفتاح على العالم لتبادل الثقافات، كما أشار إلى أهمية الشراكة بين الحوار العالمى والإعلام لتعزيز القيم المشتركة وترسيخ للمبادئ التى يحث عليها الدين، فالإعلام محرك أساسى فى كل ما يحول حولنا عير المسئولية الأخلاقية وتوثيق المعلومات والقدرة على نقل الخبر بسرعة.

أضاف فيصل بن معمر؛ فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" على هامش مشاركته فى منتدى الاعلام السعودى بالرياض، أن كل شاب وشابة أصبح بمثابة رئيس تحرير يكتب الخبر وينشره ونحن هنا نوجه لهم رسالة توعوية بتحرى الدقة، مؤكدا أن اصبح اليوم يصعب توجيه الاعلام ولكن علينا إشراك الشباب فى العمل المقدم بحيث يكون الشاب متحملا لجانب من مسئولية ما يقدمه .

وأضاف أن التحدى الحقيقى الآن كيف ندير سلوكنا الإنسانى بأنفسنا، وعن المنتدى قال؛ السعودية تبادر اليوم بمنتدى اعلامى عالمى وسيكون له دور كبير فى تبادل الخبرات ووجهات النظر .

وقد انطلق صباح اليوم منتدى الإعلام السعودى فى نسخته الأولى تحت رعاية هيئة الصحفيين السعوديين برئاسة الكاتب الصحفى السعودى خالد مالك و يترأس المنتدى محمد فهد الحارثى .

ويشارك في المنتدى نخبة كبيرة من الوزراء   والسفراء السعوديين بعدد من الدول والقيادات الرسمية فى المملكة العربية السعودية ، إلى جانب كوكبة من الإعلاميين العرب والأجانب تتجاوز الـ1000 إعلامى   .

ويضم المنتدى العديد من الجلسات وورش العمل المتخصصة يستضيف خلالها وزراء وشخصيات دولية وقيادات إعلامية دولية وعربية؛ لمناقشة تحديات صناعة الإعلام .