أكد مجموعة من مقدمي البرامج الحوارية التلفزيونية العربية، أهمية تسليط الضوء على القضايا التي تناقش هموم المواطن بشفافية لعرضها على المسؤول لإيجاد الحلول.

وشددوا في جلسة حوارية بعنوان "برامج التوك شو.. تنفيس أم علاج؟" عقدت ضمن منتدى الإعلام السعودي، الذي انطلقت فعالياته الإثنين، أن هذه البرامج ليست مجرد تنفيس لا تقدم أي حلول للمشكلات.

وأوضح المذيع علي العلياني أن البرامج الحوارية هي معين لكل مسؤول في أي بلد، للاطلاع ومعرفة وحل كل المعوقات والمشكلات التي يواجهها المجتمع.

من جهته، أكد الإعلامي المصري معتز الدمرداش أن الدول القوية لا تخشى مناقشة مشاكلها في البرامج الحوارية، مشيراً إلى أن هذه البرامج تعد الملجأ الأول للمواطنين، كما أنها أصبحت المنصة التي يتحدث فيها الجميع بدلاً من الصحافة.

وأكد الدكتور بركات الوقيان من دولة الكويت أن البرامج الحوارية مع وسائل التواصل الاجتماعي أضحت وسيلة للمواطن بعد الصحف الورقية.

من جانبه، أوضح الإعلامي المصري وائل الإبراشي أن البرامج الحوارية في التلفزيون ضرورة لأي محطة، لكي تستقيم في برامجها، قائلاً: "بالنسبة لي حاولت ألا يقتصر برنامجي على السياسة، بل أدخلت فيه ترفيهاً، لنحافظ على المشاهد ولإبقائه متابعاً للشاشة".