كشف وزير الإعلام السعودي تركي بن عبدالله الشبانة، اليوم الإثنين، عن خطة لتطوير المنظومة الإعلامية بالمملكة، وعلى رأسها إقامة مشروع "المدينة الإعلامية" خلال الأسابيع القادمة، وذلك خلال مشاركته بجلسة "الإعلام السعودي والمرحلة الجديدة"، التي ينظمها منتدى الإعلام السعودي.

 

وقال وزير الإعلام السعودي، إنه سوف يتم إطلاق عدد من القنوات والإذاعات جديدة على المستوى المحلي لكل منطقة، مشيراً إلى أن "هناك بعض المناطق بالمملكة قد تنافس بعض الدول العربية، من حيث عدد السكان والمساحة والاقتصاد، لذا نحن بحاجة لمشاريع إعلامية محلية لتغطية تلك المناطق".

وأوضح تركي الشبانة، أن تلك المشاريع تتضمّن قناة تليفزيونية ومحطة إذاعية لكل منطقة، وربما لكل مدينة، وذلك لنقل الفعاليات والأحداث والأخبار المتعلقة بها؛ لتعزيز توجّه الإعلام المحلي، الذي تنتهجه الوزارة.

هذا وانطلقت أعمال منتدى الإعلام السعودي في نسخته الأولى تحت شعار "صناعة الإعلام.. الفرص والتحديات"، اليوم الاثنين، فى العاصمة الرياض، بحضور نخبة من الخبراء وقادة الإعلام والفكر ومشاركة أكثر من ألف إعلامي من 32 دولة.

ويناقش منتدى الإعلام السعودي، الذي انطلق اليوم، واقع صناعة الإعلام وتحدياته، والمحتوى الإعلامي في البيئة الجديدة للاتصال، وصناعة التأثير وتشكيل الرأي العام عبر العالم، والإعلام كقوة ناعمة ودوره في بناء السمعة للدول والمجتمعات.

ويستمر المنتدى على مدار يومين، حيث يتناول أكثر من 50 جلسة وورشة عمل، قضايا صناعة الإعلام المرئي والمسموع والمطبوع والرقمي، وعارضًا التجارب المحلية والدولية وتحديات الرسالة الإعلامية في ظل التطور التقني المتنامي وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي والحضور الرقمي المهيمن على الإعلام اليوم، إضافة إلى البحث في تجربة البرامج الحوارية، ومتطلبات النجاح المهنية والقضايا المتعلقة بالأداء والصدقية، ومحاربة الشائعات، والاستثمار في الإعلام.