٧٢٠ مشاركة استقبلتها لجان التحكيم

 

تنتهي مساء اليوم (الثلاثاء)، فترة التقديم على جائزة الإعلام السعودي، وذلك بعد تمديدها مرتين في وقت سابق، بهدف إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الراغبين بالمشاركة، ومنحهم الوقت الكافي لتجهيز أعمالهم والتقدم بها.

من جانبه، أوضح الأستاذ محمد فهد الحارثي، عضو مجلس إدارة هيئة الصحافيين السعوديين رئيس منتدى وجائزة الإعلام السعودي، أنه بمنتصف ليل اليوم ينتهي التقديم على الجائزة بفروعها المختلفة.

وأضاف الحارثي أنه بلغ عدد المشاركات حتى اللحظة -قبيل ساعات من انتهاء فترة التقديم- ٧٢٠ مشاركة شملت كل فئات الجائزة، مشيراً إلى أنه كان هناك إقبال كبير ومتزايد على المشاركة الجائزة خلال الأيام الماضية.

وبيّن أن الجائزة تهدف لتطوير المحتوى الإعلامي في المملكة، وتقدير المبدعين وتكريمهم، وتشجيع الابتكار والإبداع، كما تسعى لخلق  التنافس بين المواهب، وتحفيز الإبداع المهني في المجالات الإعلامية، وتنمية حرية الرأي والتعبير.

وتضم الجائزة 6 فئات، هي: الصحافة، وتنقسم إلى عدة فروع هي (السياسية، الاقتصادية، الثقافية، الاجتماعية، الاستقصائية، الرياضية، الصورة والرسم الكاريكاتيري)، والإنتاج المرئي، وتشمل تحت مظلتها فرعين (التقرير التلفزيوني والحوار التلفزيوني)، والإنتاج المسموع وتحت مظلته فرع واحد وهو (الحوار الجماهيري)، والتطبيق الإعلامي، والإعلام الريادي، وشخصية العام.

وكانت هيئة جائزة الإعلام السعودي قد أعلنت مؤخراً تشكيل مجلس إدارة الجائزة، الذي يضم أسماء سعودية وعربية بارزة ومؤثرة، ستتولى الإشراف على السياسات العامة للجائزة، وضمان استقلالها، وتطبيق المعايير المهنية.