الأربعاء ٠٤ ديسمبر ٢٠١٩ - 19:25

شارك  السيد أحمد محمد المناعي، الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني في جلسات منتدى الإعلام السعودي الذي يقام في عاصمة المملكة العربية السعودية، الرياض، في نسخته الأولى تحت شعار "صناعة الإعلام.. الفرص والتحديات"، بحضور قادة الإعلام والخبراء والفكر، وأكثر من ألف إعلامي من 32 دولة.

 وعلى هامش جلسات المنتدى، التقى السيد أحمد المناعي بالدكتور خالد عبدالقادر الغامدي المشرف العام على وكالة الوزارة للإعلام الخارجي بوزارة الإعلام بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، حيث عبر عن سعادته بمشاركته في هذا الملتقى الإعلامي السعودي الهام، والذي يعتبر الحدث الإعلامي الأكبر من نوعه بالمنطقة.

 كما تم خلال اللقاء بحث عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وسبل زيادة التعاون والتنسيق في المجالات الإعلامية، بين مركز الاتصال الوطني، والإعلام الخارجي بالمملكة العربية السعودية، والاستفادة من التجربة السعودية الرائدة في مجال الاتصال الحكومي، وتبادل الخبرات في هذا الشأن، نظرا للمستوى المتقدم الذي شهدته المملكة العربية السعودية في هذا المجال الحيوي والمؤثر. 

 وأشار المناعي إلى أن المشاركة الكبيرة من دول مختلفة في منتدى الإعلام السعودي، يعكس الاهتمام والشغف الكبير للإعلام، لمتابعة التطورات الإيجابية في المملكة العربية السعودية، والتي أصبحت مثلا يحتذى في المنطقة والإقليم.

 وشدد الرئيس التنفيذي على أن منتدى الإعلام السعودي يعد فرصة كذلك، للاطلاع على الخبرات والتجارب العالمية النوعية في صناعة الإعلام، و التعرف على الفرص الخلاقة في الإعلام الجديد، فضلا عن تحديد القوى الناعمة وكيفية استثمار أثرها في العصر الحديث.

 وقال المناعي إن هذا يأتي في سياق ريادة المملكة العربية السعودية، وقيادتها في المنطقة العربية عموما، ودول مجلس التعاون بشكل خاص، ومواكبتها لكل المستجدات سواء السياسية أو الاقتصادية أو الأمنية أو الإعلامية أو الفكرية وغيرها، وقدرتها على التأثير كونها العمق الاستراتيجي لدول الخليج العربي.

 وأشاد الرئيس التنفيذي بمستوى التنظيم الكبير لهذا المنتدى، من قبل هيئة الصحافيين السعوديين والجهات المتعاونة معها، مؤكدا أن هذا التنظيم يعكس تميز المملكة العربية السعودية الشقيقة دائما في كافة المجالات والأحداث والفعاليات.

 وأكد المناعي أن محاور المنتدى التي تم طرحها أمام الخبراء والمختصين، من بينها واقع الصناعة الإعلامية ومستقبلها، بالإضافة إلى دورها في تشكيل الرأي العام، وتأثيرها على المجتمعات والتحول الرقمي في المؤسسات الإعلامية ومستقبل صناعة التلفزيون في عصر المشاهدة وفق الطلب، هي محاور هامة في الإعلام الجديد، وطرحها من الأهمية بمكان لفهم توجهات المتلقي الحديثة، والتواصل معه بشكل أفضل.

 وقال المناعي إن مواضيع مثل الحملات الإعلامية العابرة للحدود، والتغطيات الموضوعية في زمن التنافس على الجماهير، والإسلاموفوبيا والإعلام، ودور القيادات الإعلامية في زمن التحولات التكنولوجية في صناعة الإعلام، كانت حديث الشارع الإعلامي خلال الفترة الماضية، وان طرحها من خلال منتدى بهذا الحجم، يساهم في تبادل الآراء والخبرات، ومعرفة أفضل السبل والحلول للتعامل معها.

كلمات دالة