اعتمدت اللجنة العليا لمنتدى وجائزة الإعلام السعودي رسالة الدورة الأولى للمنتدى، الذي سيقام بتاريخ 2-3 ديسمبر المقبل بعنوان "نبذ خطاب الكراهية والعنصرية والتطرف"، وتأتي هذه الرسالة انعكاسا لقيم وثقافة الشعب السعودي ومبادئه السَّمِحة.

وأوضح رئيس منتدى الإعلام السعودي محمد فهد الحارثي أن المنتدى يأتي في مرحلة مختلفة تشهد فيها المملكة تغيرات اجتماعية واقتصادية غير مسبوقة، وتعيش اليوم انفتاح على العالم بكل أعراقه وأديانه، وفتح الباب لاستقبال السياح والزوار من شتى انحاء العالم، فإن الحاجة لتعزيز مثل هذه القيم النبيلة أصبحت أكثر إلحاحاً، ولا شك أن تسليط الضوء في حدث هو الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية.

وأشار الحارثي إلى أن المنتدى يحضره أكثر من 1000 قيادي وإعلامي من دول العالم يُسهم في تشجيع الحوار الثقافي والحضاري المبني على الانفتاح واحترام الآخر، ويبرز مكانة المملكة كدولة رائدة إعلاميا وقِيميا. فالدور الريادي للمملكة في جميع المجالات يكتمل بالريادة الإعلامية والقوة الناعمة للإعلام السعودي الذي بات يشكل مركز الثقل والتأثير في الشرق الأوسط، إضافة للقيمة الاقتصادية والسوق الإعلانية الأضخم في المنطقة . وأضاف الحارثي أن المنتدى سيناقش أكثر من ٤٠ موضوع تمس صناعة الإعلام منها واقع صناعة الإعلام وتحدياته والعوامل المؤثرة فيه، وصناعة المحتوى وتشكيل الرأي العام، وصناعة القوة الناعمة في وسائل الإعلام، إلى جانب التحول الرقمي في المؤسسات الإعلامية، وراس المال البشري في عصر الإعلام الجديد، كذلك استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في عصر صناعة الإعلام.

وأضاف: في خضم المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم اليوم في شتى المجالات وفي مجال التقنية خصوصا يأتي منتدى الإعلام السعودي في نسخته الأولى بالعاصمة السعودية الرياض ليتيح للمختصين والمهتمين في التقنية متابعة المستجدات والتجارب المختلفة، ومن ضمن المواضيع الهامة التي ستكون على طاولة المنتدى موضوع الذكاء الصناعي وتطبيقاته المختلفة، حيث بات يفرض نفسه بقوة في العالم مما جعل العديد من الدول توليه بالغ الاهتمام وتنشئ كيانات خاصة بأبحاث وتطوير الذكاء الصناعي و سبل الاستفادة منه فعلى سبيل المثال إنشاء المركز الوطني للذكاء الصناعي وإدارة البيانات الوطنية في السعودية وتشكيل وزارة خاصة للذكاء الصناعي في دولة الإمارات .

ونوّه الحارثي أن منتدى الإعلام السعودي يسلط الضوء مع كوكبة من المختصين على فرص الإعلام في الاستفادة من تقنيات الذكاء الصناعي ومستقبل هذه الصناعة وستناقش في الجلسة نماذج واقعية عن تطور الذكاء الصناعي وستطرح الأسئلة التقنية والعلمية والأخلاقية، وسيُتطرق ايضا للتهديدات التي قد تهدد الجنس البشري فيما لو تم استخدام هذه التقنيات بشكل غير أخلاقي.