«الجزيرة» - المحليات:

نوه الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي أستاذ الإعلام المشارك والملحق الثقافي السعودي في بريطانيا سابقاً بتنظيم منتدى الإعلام السعودي باعتباره أول منتدى من نوعه بهذا الحجم من المشاركات المحلية والدولية.

ونوه المقوشي بجهود رئيس هيئة الصحفيين السعوديين ورئيس اتحاد الصحافة الخليجية الأستاذ خالد المالك والذي يليق بتاريخه هذا النجاح الباهر للمنتدى، كما نوه بجهود مجلس إدارة هيئة الصحفيين ورئيس المنتدى محمد بن فهد الحارثي واللجان المنظمة.

وبين الدكتور المقوشي أن المنتدى تميز بعمق الموضوعات التي تناولها، وشموليتها التي غطت جميع جوانب الإعلام بوسائله المختلفة، كما تميز المنتدى بمشاركة واسعة من الإعلاميين العرب والأجانب مما أعطى مزيداً من الطرح المتنوع ووجهات النظر التي حملتها المشاركات والنقاشات عبر جلسات وورش المنتدى. وأكد المقوشي أن المنتدى يشكل علامة فارقة في مسيرة هيئة الصحفيين والفعاليات الإعلامية والتي كانت شبه غائبة لدينا رغم أن الإعلام السعودي هو الأكبر والأكثر تأثيراً على مستوى المنطقة، وهو ما ينطبق على كثير من الفعاليات الأخرى التي كانت تقام خارج المملكة ومعظم حضورها من السعوديين، مؤكداً أن المملكة في ظل انطلاقتها التنموية والإصلاحية الحالية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وعبر خطط واستراتيجيات ورؤية المملكة 2030 ستكون مركزاً للمؤتمرات والمعارض الدولية لاسيما وأنها تمتلك كل المقومات المادية والبشرية لريادة هذا القطاع في المنطقة، مشيراً إلى أن المنتدى بهذا الحجم والتنظيم يأتي مواكباً لرئاسة المملكة واستضافتها لقمة مجموعة العشرين والتي يشكل الإعلام أحد أهم أذرعها التي تنقل للعالم أحداث وفعاليات القمة التي تستضيف خلالها المملكة المئات من الصحفيين من أنحاء العالم.