رووداو- السعودية

أحتل الإعلام الرقمي مكاناً في اليوم الأول لمنتدى الإعلام السعودي الذي عقد في الرياض في الفترة 2-3 كانون الأول، إذ نوقش دوره وأثره في إيصال صوت الشارع على تقليص عدد مشاهدي التلفزيون.
ويرى إعلاميو التلفزيون أن التلفزيون مازال يحتل الصدارة في مجال إيصال المعلومة بالرغم من احتلال الإعلام الرقمي احتل مكاناً في المجتمع .
وقالت غادة مصلي وهي مذيعة في قناة MBC إنه "أصلاً يمكن استخدام الديجيتال من خلال صناعة التلفزيون، اليوم صار لكل القنوات جانب رقمي، حتى في كل المحطات العالمية، كلهم يهتمون بالإعلام الرقمي لأن هناك فئة كبيرة تصب اهتمامها على الديجيتال، لكن لا نستطيع القول إن صناعة التلفزيون لم تعد كما كانت من قبل، لا زالت الشاشة الكبيرة هي الأفضل عند كل مشاهد، فأنت عندما تذهب إلى بيتك لا تجلس إلا مع فتح شاشة التلفزيون، فحتى لو فتحت الديجيتال، لا بد أن تفتح قناة تلفزيونية ما وتتفرج عليها".
وتشير إحصائية لمركز الملك عبدالعزيز للدراسات إلى أن نسبة 68% من سكان المملكة العربية السعودية تستخدم التكنولوجيا.
ويبين مدير تلفزيون بلومبيرغ نبيل الخطيب أن "التلفزيون الذكي ليس إلا هاتفاً ذكياً لكن على شاشة أكبر وبالتالي فأنت تتابع التلفزيون أو البرامج التلفزيونية أو المحتوى على عدة منصات إحداها التلفزيون الذكي في البيت وواحدة منها هي الهاتف المحمول، وواحدة عبارة عن الآيباد أو اللابتوب".
وترجح ميعاد شكرة وهي إعلامية سعودية تعمل في الإعلام  شاشة الهاتف على التفلفزيون بقولها: " "أنا أعمل منذ خمس سنوات عبر شاشة جوالي في الإعلام الرقمي، لماذا؟ لأنه أسرع في نقل المعلومة وللمتابع وللمشاهد".
مضيفة أن "الإعلام الرقمي أسرع وأسهل، وأستطيع أن أنشر خلال دقيقة واحدة أي معلومة أقوم بتصويرها، أو أي لقاء أجريه في المنتدى الإعلامي السعودي، مثلاً، وأنا جالسة صورت السفير السعودي، تركي الدخيل، ونشرت، صورت أكثر من شخصية إعلامية، وصورت إعلاميات سعوديات، ونشرت ما صورت في دقيقة. أسهل وأسرع."
وأقيم المنتدى الإعلامي السعودي في العاصمة السعودية، الرياض، وكانت 35% من الحاضرين في المنتدى من النساء.
وامتعضت وفاء شما وهي إعلامية مشاركة في المنتدى من ترجيح دور الإعلام الرقمي قائلة: أنه "كانت هناك نقاشات كثيرة في المنتدى، وكانت الاختلافات حول موضوع التلفزيون والإعلام الرقمي"، مشيرة أنه "ربما تضايقت قليلاً لأن التلفزيون لم يوف حقه، لكن تبقى الشاشة الصغيرة هي الأساس بالنسبة لأي إعلامي ولأي إعلام ولأي وطن".
هذا وشارك أكثر من عشرة آلاف شخص و ألف إعلامي عربي ودولي من 32 بلداً في منتدى 2019 السعودي الإعلامي.
وتشهد المملكة العربية السعودية انفتاحاً على أي تغيير في النواحي السياسية والاقتصادية والتكنولوجية والإعلامية، وقد فتحت أبوابها في وجه العالم، وهي الدولة الأولى التي بادرت إلى إدخال برنامج 5G في البلد وفيها الآن أكثر من 2600 برج إنترنت من هذا النوع، ويتوقع أن يكون لها في السنة القادمة نظام مروري ذكي (بدون سائق).

الكلمات الدالة منتدى الإعلام السعودي الاعلام الرقمي