في خضم المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم اليوم في شتى المجالات، وفي مجال التقنية خصوصاً، يأتي منتدى الإعلام السعودي في نسخته الأولى بالعاصمة السعودية الرياض ليتيح للمختصين والمهتمين في التقنية متابعة المستجدات والتجارب المختلفة.

ومن ضمن المواضيع الهامة التي ستطرح على طاولة المنتدى موضوع الذكاء الصناعي وتطبيقاته المختلفة، حيث بات يفرض نفسه بقوة في العالم، مما جعل العديد من الدول توليه بالغ الاهتمام، وتنشئ كيانات خاصة بأبحاث وتطوير الذكاء الصناعي، وسُبل الاستفادة منه؛ فعلى سبيل المثال إنشاء المركز الوطني للذكاء الصناعي، وإدارة البيانات الوطنية في السعودية، وتشكيل وزارة خاصة للذكاء الصناعي بدولة الإمارات.

في منتدى الإعلام السعودي نسلط الضوء مع كوكبة من المختصين على فرص الإعلام في الاستفادة من تقنيات الذكاء الصناعي، ومستقبل هذه الصناعة، واستعراض نماذج واقعية عن تطور الذكاء الصناعي، إضافة إلى التهديدات التي تطال الجنس البشري فيما لو تم استخدام هذه التقنيات بشكل غير أخلاقي.

الجدير بالذكر أن تقنيات الذكاء الصناعي باتت اليوم عاملاً مؤثراً في العديد من القطاعات، مثل الطب، والتقنية، وصناعة الآلات العسكرية، والتواصل الاجتماعي، وغيرها، مما يحتم علينا إعطاءها القدر الوافي من الاهتمام.

وسيتم أيضاً في المنتدى الذي سيقام يومي 2 و3 ديسمبر المقبل في الرياض بحضور أكثر من 1000 قيادي وإعلامي مناقشة أكثر من 40 موضوعاً تمس صناعة الإعلام، منها صناعة المحتوى وتشكيل الرأي العام، وصناعة القوة الناعمة في وسائل الإعلام، إلى جانب التحول الرقمي في المؤسسات الإعلامية، ورأس المال البشري في عصر الإعلام الجديد، كذلك استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في عصر صناعة الإعلام.