الحارثي : فكرة منتدى الإعلام السعودي انطلقت من البلد الأكثر تأثيرًا إقليميًا ودوليًا

الرياض - المركز الإعلامي للمنتدى

الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩

عدّ رئيس منتدى الإعلام السعودي محمد بن فهد الحارثي، المملكة العربية السعودية أهم وأكبر بلد في صناعة الإعلام، لافتاً إلى أن جميع المؤسسات الإعلامية والإعلانية الضخمة تعمل من خلال السوق السعودي.

وأكد الحارثي أن فكرة المنتدى انطلقت من المملكة العربية السعودية البلد الأكثر تأثيرًا دوليًا وإقليمًيا في المجال الإعلامي، مشيراً إلى رؤوس الأموال السعودية المُموِلة لمعظم المؤسسات الإعلامية الضخمة عربياً.

وأوضح  خلال استضافته عبر برنامج معالي المواطن مع الزميل علي العلياني على قناة MBC أمس، الحاجة لمنتدى إعلامي دولي يجمع عدد من الخبراء والإعلاميين من دول أوروبا وأمريكا وروسيا واليابان والصين، بمئات من الإعلاميين السعوديين، لبناء وخلق قاعدة لتطوير و صناعة الإعلام، الأمر الذي يسهم في بناء شبكه علاقات دولية  بين الإعلاميين السعوديين وزملائهم من الدول الأخرى، وبناء أرضية للحوار، ومعرفة سبل تطوير صناعة الإعلام والاستفادة من التجارب المميزة.

ورداً على سؤال حول عدم مشاركة إعلاميين في المنتدى لعدم دعوتهم قال الحارثي: "مرحبًا بجميع الإعلاميين والإعلاميات لحضور المنتدى، ومسؤوليتنا جميعًا أن نصنع من هذا العُرس مناسبة إعلامية نفتخر بها".

ولفت الحارثي إلى أن صناعة الإعلام عالميا تواجه منعطفاً صعباً في مسارها التاريخي، فهناك مؤسسات إعلامية قاربت على الإفلاس وأخرى أُغلقت والباقيات تترنح، مستشهداً بعدد من الصحف العالمية التي تم دعوتها لنقل تجاربها الناجحة التي غيرت مسار الصناعة لتربح قرابة مليار دولار بعدد مشتركين بلغوا ٤ ونصف مليون مشترك كالنيويورك تايمز، وصحيفة أساهي شينبون اليابانية التي لازالت توزع قرابة ٩ مليون نسخة في اليابان.

وراهن على أن محتوى منتدى الإعلام السعودي لن يقتصر على مفهوم الصحافة فحسب، بل سيتعداه إلى مفهوم الإعلام السينمائي والإعلاني والرقمي والعلاقات العامة والتلفاز، لافتًا في ذات الصدد إلى إحدى جلسات المنتدى التي تتحدث عن مستقبل التلفزيون من رؤية عالمية عبر متحدثين من مختلف الدول.

وتنطلق النسخة الأولى لمنتدى الإعلام السعودي  تحت شعار: "صناعة الإعلام.. الفرص والتحديات" مطلع ديسمبر القادم في الرياض انسجامًا مع التطورات التي تشهدها البيئة الاتصالية لوسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي والاتجاهات والفرص التي تدعم الرؤى المستقبلية لصناعة الإعلام، ويتزامن المنتدى مع تبوء الرياض عرش الإعلام العربي؛ إثر إعلانها أخيرًا "عاصمة للإعلام العربي" ويُنتظر أن يشهد المنتدى حضورًا مكثفًا من مختلف دول العالم، يتقدمهم قادة الفكر والرأي والإعلام.