«عكاظ» (الرياض) يتخلى 4 من أبرز المذيعين العرب عن مقعدهم الرئيسي في منتصف الشاشة ليتحولوا إلى ضيوف في جلسة يستضيفها منتدى الإعلام السعودي الذي ينطلق مطلع شهر ديسمبر القادم، إذ تناقش ما تثيره البرامج الحوارية من جدل حول محتواها واختياراتها وطريقة إدارة مذيعيها لحلقاتها. ويدير الجلسة التي ستعقد تحت عنوان «التوك شو.. تنفيس أم علاج» المذيعة نشوى الرويني وهي واحدة من أصغر المذيعات العربيات التي قدمن برامج على الهواء وقدمت العديد من البرامج أشهرها صباح الخير يا عرب وبصراحة مع نشوى وحوار صريح وكلام نواعم وعملت مع القنوات التلفزيونية من بينها قناة أم بي سي وقناة دبي وقناة أبوظبي. ً ومن المنتظر أن تشهد الجلسة جدلا، حيث اعتاد ضيوفها المذيعون وائل الإبراشي ومعتز الدمرداش وعلي العلياني وبركات الوقيان على أن يثيروا التساؤلات وعلامات الاستفهام حول القضايا من زاويا مختلفة، فيما اشتهر الإبراشي الذي مارس العمل الصحافي في تقديم البرنامج اليومي «العاشرة مساء» الذي يبث على قنوات «دريم»، أما الدمرداش فهو ابن عائلة إعلاميه، فوالدته هي الفنانة كريمة مختار ووالده هو المخرج نور. واشتهر بتقديم النشرتين الإنجليزية والفرنسية على القنوات المصرية، كما عمل في العديد من ً القنوات الفضائية، ومن أشهر برامجه التي لاقت رواجا برنامج الحوار 90 ً دقيقة على قناة المحور، ويقدم حاليا برنامج «مصر الجديدة» على قناة الحياة. وتستضيف الجلسة مذيعين انطلقت شهرتهما من الخليج لتصل إلى مختلف أرجاء العالم العربي، هما علي العلياني الذي يقدم برنامج «معالي المواطن» و«مجموعة إنسان» على «MBC ،«وبركات الوقيان الذي قدم العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في قنوات الكويت ودبي وروتانا خليجية والمستقبل والوطن. يذكر أن منتدى الإعلام السعودي ينطلق بنسخته الأولى تحت شعار «صناعة الإعلام.. الفرص والتحديات» ويناقش عبر العديد من الجلسات وورش العمل مختلف القضايا ذات العلاقة بصناعة الإعلام والتطورات التي تشهدها البيئة الاتصالية والتحديات التنظيمية والثقافية والمهنية والتقنية التي تواجهها والعوامل المؤثرة فيها.