اللائحة التنفيذية للجائزة

 

المادة الأولى- تعريفات:

تدل الكلمات والعبارات الآتية، حيثما وردت في مواد هذه اللائحة على المعاني المبينة فيما يلي:

  1. الهيئة: هيئة الصحفيين السعوديين.

  2. مجلس الإدارة: مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين.

  3. هيئة الجائزة: الهيئة المكلفة من مجلس إدارة هيئة الصحفيين بإدارة شؤون الجائزة.

  4. لجان التحكيم: اللجان المشكلة من هيئة الجائزة للحكم على الأعمال المرشحة في الفروع المختلفة للجائزة.

  5. فروع الجائزة: الفروع الأربعة الممثلة للتخصصات الرئيسة في مجال الإعلام، التي بيّنها نظام الجائزة، وهي: الصحافة، الإنتاج المرئي، الإنتاج المسموع، شخصية العام الإعلامية.

  6. فئات الجائزة: المجالات المهنية التي تُطرح سنوياً داخل فروع الجائزة الرئيسة.

 

أولاً- مسمى الجائزة:

- المادة الثانية:

 تسمى الجائزة "جائزة الإعلام السعودي".

 

ثانياً- دورية الجائزة:

- المادة الثالثة:

تُمنح الجائزة مرة واحدة كل عام، وتكون مواعيد الإعلان عن الجائزة وتحكيم الأعمال المقدمة والاحتفال بمنح الجائزة، وفق المواعيد التالية:

  1. يتم اعتماد المجالات المطروحة في الفروع المختلفة للمسابقة للعام الميلادي المقبل خلال شهر ديسمبر من كل عام.

  2. يتم الإعلان عن المجالات المطروحة في كل فرع من فروع الجائزة، ومعايير التحكيم، وشروط التقديم، خلال شهر يناير.

  3. يتم استقبال الأعمال المرشحة للجائزة خلال أشهر يونيو ويوليو وأغسطس من كل عام، (باستثناء الدورة الأولى من الجائزة التي ينتهي التقديم عليها في نهاية شهر سبتمر)

  4. يتم تحكيم الأعمال المرشحة واختيار الأعمال الفائزة، واعتماد توصيات لجان التحكيم، خلال شهري سبتمبر وأكتوبر من كل عام.

  5. توزع الجائزة بصفة سنوية خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر من كل عام.

 

ثالثاً- الترشيح للجائزة:

- المادة الرابعة:

يتم توزيع الجائزة بفروعها المختلفة في احتفال عام يُدعى له الفائزون، أفراداً ومؤسسات، أو ممثليهم، كما يُدعى لحضور هذا الاحتفال عدد من الشخصيات العالمية البارزة في صناعة الإعلام وممثلي وسائل الإعلام الدولية، والمؤثرون الاجتماعيون، ووسائل الإعلام المحلية، والمؤسسات الحكومية الأكاديمية ذات العلاقة باهتمامات الهيئة، أو المجالات ذات الصلة من دخل المملكة وخارجها.

 

- المادة الخامسة:

يحق للأفراد العاملين في مؤسسات إعلامية سعودية، ترشيح أنفسهم في فروع الجائزة، كما يحق للمؤسسات السعودية أيضاً ترشيح من تراه من منسوبيها في فروع الجائزة، باستثناء شخصية العام التي يكون اختيارها من قبل مجلس إدارة الجائزة. ويمتلك حق الترشيح للجائزة من يتقدم خلال المدة الزمنية للترشيح.

 

- المادة السادسة:

يتحمّل الأفراد العاملون في مؤسسات صحفية سعودية ولهم إنتاج منشور في وسائل تلك المؤسسات، أو المؤسسات السعودية أو تلك التي لديها تمثيل في المملكة العربية السعودية  ممن يرشحون أنفسهم للجائزة؛ المسؤولية القانونية عن ملكيتهم للأعمال التي يتقدمون بها.

 

رابعاً- فروع الجائزة:

- المادة السابعة:

يتكون كل فرع من فروع الجائزة الستة من عدد من الفئات التخصصية في الفرع نفسه، وذلك على النحو التالي:

  1. الصحافة وتضم فئات: (الصحافة الاجتماعية، الصحافة الثقافية، الصحافة الاقتصادية، الصحافة السياسية، الصحافة الاستقصائية، الصحافة الرياضية، صحافة الصورة، صحافة الرسم الكاريكاتيري، كاتب العامود الصحفي)، والمنشورة محتواها في الصحف الورقية والصحف الالكترونية السعودية.

  2. الإنتاج المرئي ويضم فئات: (التقرير المصور، الحوار).

  3. الإنتاج المسموع ويضم فئة: (الحوار الجماهيري).

  4. التطبيق الإعلامي.

  5. الإعلام الريادي.

  6. شخصية العام الإعلامية.

 

خامساً- هيئة الجائزة:

      أ- تكوين الهيئة:

- المادة الثامنة:

تُشكّل هيئة الجائزة بقرار من مجلس إدارة هيئة الصحفيين، ويكون لها رئيس و٦ أعضاء على الأقل.

 

- المادة التاسعة:

يكون للجائزة أمانة عامة تتكون من عدد من الموظفين يتولى مسؤوليتها أحد أعضاء هيئة الجائزة.

 

- المادة العاشرة:

تقر هيئة الجائزة فروع الجائزة الرئيسة وفئاتها المختلفة كل عام، ويمكن تخصيص كل أو بعض فئات فرع أو أكثر من فروع الجائزة في أحد الأعوام لفئات أو جهات معينة، ولهيئة الجائزة استحداث أو دمج بعض الفروع إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

 

- المادة الحادية عشرة:

مع مراعاة التنوع في تخصصات واهتمامات أعضاء هيئة الجائزة، بما يتناسب مع فروع الجائزة، يشترط في المرشح لعضوية هيئة الجائزة أن يتوافر لديه خبرة أكاديمية أو مهنية مناسبة في أحد فروع الجائزة من داخل المملكة أو خارجها.

 

- المادة الثانية عشرة:

تستمر عضوية أعضاء هيئة الجائزة لمدة ثلاث سنوات، ويختار رئيس هيئة الجائزة بموافقة مجلس إدارة الهيئة في مدة لا تتجاوز شهرين عضواً بديلاً للعضو الذي تنتهي عضويته في هيئة الجائزة.

 

- المادة الثالثة عشرة:

تنتهي عضوية عضو هيئة الجائزة بوفاته أو طلبه خطياً إعفاءه من عضوية الهيئة، أو تغيبه عن حضور ثلاثة اجتماعات متتالية للهيئة بلا عذر.

 

- المادة الرابعة عشرة:

تجتمع هيئة الجائزة بدعوة من رئيسها مرتان على الأقل سنوياً، مع إمكانية زيادة عدد اجتماعات الهيئة في حال اقتضاء الضرورة، وفقاً لما يراه رئيس الهيئة، ولا يصح الاجتماع إلا بحضور ثلثي الأعضاء.

 

- المادة الخامسة عشرة:

 تصدر قرارات وتوصيات هيئة الجائزة بأغلبية الأصوات، وعند تساوي الأصوات يرجح الجانب الذي فيه الرئيس، وتعد قرارات هيئة الجائزة نافذة.

 

      ب- مهام الهيئة:

- المادة السادسة عشرة:

تتولى هيئة الجائزة بشكل سنوي اعتماد تشكيل لجان التحكيم المتخصصة في كل فرع من فروع الجائزة، مع تسمية رئيس كل لجنة.

 

- المادة السابعة عشرة:

   تعمل هيئة الجائزة على الفحص المبدئي للأعمال المقدمة للجائزة للتأكد من التزامها بالشروط العامة للجائزة، وتعد قائمة بالأعمال المرشحة للفوز بالجائزة في كل فئة من فئات فروع الجائزة المختلفة، وتعهد بهذه الأعمال للجان التحكيم لتقويمها.

 

- المادة الثامنة عشرة:

تعتمد هيئة الجائزة توصيات لجان التحكيم، وتعلن تسمية الفائزين في المجالات المختلفة لفروع الجائزة وفئاتها.

 

- المادة التاسعة عشرة:

تعمل هيئة الجائزة على توفير مصادر الرعاية والدعم اللازمة للصرف على أوجه الإنفاق المختلفة للجائزة، وتضع الهيئة في كل عام التنظيمات اللازمة لذلك، مشتملة على واجبات الرعاة والداعمين والامتيازات التي يحصلون عليها مقابل ذلك.

 

- المادة العشرون:

تعد هيئة الجائزة تقريراً سنوياً عن أعمال الجائزة، متضمناً الجوانب الإدارية والمالية للجائزة، في موعد لا يتجاوز شهراً من تاريخ الاحتفال بتوزيع جوائز المسابقة، وترفع الهيئة بالتقرير لمجلس إدارة هيئة الصحفيين.

 

- المادة الحادية العشرون:

تعمل هيئة الجائزة على اقتراح ما تراه من تعديلات لازمة على القواعد المنظمة للجائزة ولوائحها التنفيذية، وترفع بهذه المقترحات لمجلس إدارة هيئة الصحفيين لدراستها، واتخاذ القرار المناسب حيالها.

 

- المادة الثانية والعشرون:

تعد هيئة الجائزة النماذج اللازمة لاستقبال الأعمال المرشحة وفحصها مبدئياً وإحالة هذه الأعمال للجان التحكيم، كما تعد الهيئة نماذج تقويم الأعمال المرشحة من قبل لجان التحكيم وقوائم الفائزين بالفئات المختلفة لفروع الجائزة.

 

سادساً- تحكيم الأعمال المرشحة للجائزة:

- المادة الثالثة والعشرون:

تتكون لجنة التحكيم في كل فئة من فروع الجائزة من ٣ أعضاء على الأقل، وذلك وفقاً لما تراه هيئة الجائزة، ويجوز للجان التحكيم الاستعانة بمن تراه على أن يُثبت ذلك في التقارير الخاصة بتحكيم الأعمال المرشحة.

 

- المادة الرابعة والعشرون:

يُشترط في المرشح لعضوية لجنة التحكيم في أي فئة من فروع الجائزة ألا يقل مؤهله العلمي عن درجة البكالوريوس، وخبرة مهنية في مجال الإعلام والاتصال.

 

- المادة الخامسة والعشرون:

لا يحق لعضو لجنة التحكيم الترشح للفوز بجائزة المجال الذي يتولى هذا العضو التحكيم فيه.

 

- المادة السادسة والعشرون:

  • يتم تحكيم الأعمال المقدمة، وفق المعايير التالية:

  • الجدة والابتكار الذي يضيفه العمل المقدم.

  • مدى إسهام العمل المقدم في دفع وتطوير العمل الإعلامي وتحفيز المنافسة والإبداع في الحقل الذي ينتمي إليه.

  • مدى التزام العمل المقدم بالمعايير المهنية التي تضعها لجنة التحكيم في كل فرع من فروع الجائزة.

 

- المادة السابعة والعشرون:

يتم تحكيم الأعمال المرشحة للجائزة بسرية تامة، ولا يحق لأي من أعضاء لجان التحكيم للجائزة الإعلان عن أسماء المرشحين أو الفائزين، ولا تُعد نتائج الجائزة رسمية مالم تعتمد من هيئة الجائزة.

 

- المادة الثامنة والعشرون:

تتولى لجنة التحكيم في كل فرع  خلال كل عام وضع المعايير المهنية الخاصة بها، وتعتمدها من هيئة الجائزة.

 

- المادة التاسعة والعشرون:

يُمنح كل عمل مقدم ١٠٠ نقطة وفق المعايير المهنية التي تضعها لجنة التحكيم الخاصة بكل فرع، على أن تراعي تلك المعايير أثناء تقسيم الدرجات على مدى اتسام العمل المقدم بالجدة والابتكار، إضافة إلى ما يتوافر عليه العمل من رؤية إبداعية، وممارسة مهنية.

 

- المادة الثلاثون:

يتمثل الحد الأدنى للنقاط المؤهلة للمنافسة للحصول على الجائزة في ٧٠ نقطة، وتُحجب جائزة المجال أو المجالات، المطروحة في الفروع المختلفة للجائزة، التي لا يحصل فيها عمل واحد على الأقل على  ٧٠ نقطة.

 

- المادة الحادية والثلاثون:

يفوز بجائزة كل فئة من الفئات المطروحة في الفروع المختلفة للجائزة؛ العمل الذي يحصل على أكبر قدر من النقاط من بين الأعمال المرشحة في المجال نفسه، ويمكن فوز عملين بجائزة المجال نفسه مناصفة في حال تساويهما في إجمالي نقاط التحكيم، وعند تساوي أكثر من عملين في إجمالي النقاط، يُرجح العمل الحاصل على نقاط أعلى في الجوانب المهنية.

 

- المادة الثانية والثلاثون:

ترفع لجنة التحكيم في كل فرع من فروع الجائزة بعد انتهاء أعمالها؛ تقريراً سرياً لهيئة الجائزة متضمناً قائمة بالأعمال المرشحة في كل فئة من فئات الفرع، مع بيان الأعمال المؤهلة للحصول على الجائزة، وذكر المبررات اللازمة لذلك، والتوصية بحجب الجائزة في المجال أو المجالات التي لا تتوافر الأعمال المرشحة فيها على الحد الأدنى من النقاط المؤهلة للمنافسة على الجائزة.

 

- المادة الثالثة والثلاثون:

يمكن بقرار من مجلس هيئة الجائزة المبنية على توصية لجان التحكيم حجب بعض أو كل الفئات المطروحة في أحد فروع الجائزة.

 

سابعاً- الجوانب المالية:

- المادة الرابعة والثلاثون:

يحصل عضو لجنة التحكيم في كل فرع من فروع الجائزة على مكافأة مالية وشهادة تقدير خاصة، ويقرر مجلس هيئة الجائزة قيمة المكافأة المالية لكل عضو.

 

ثامناً- حقوق الفائزين بالجائزة:

- المادة الخامسة والثلاثون:

يحصل الفائز (الفائزان) بجائزة كل فئة من الفئات المطروحة في فروع الجائزة السبعة، أفراداً ومؤسسات، على:

  1. مجسم تذكاري يعبر عن الجائزة ويحمل شعارها والعام الذي منحت فيه، إضافة إلى المجال والفرع اللذين تم فيهما منح الجائزة.

  2. شهادة تميّز تحمل اسم الفائز (الفائزان) بالجائزة، إضافة إلى العمل الذي حصل (حصلا) بموجبه على الجائزة.

  3. مبلغ مالي (٥٠) ألف ريال لكل فائز، باستثناء شخصية العام (١٠٠) ألف ريال.

  4. التعريف بالفائز والعمل الذي حصل بموجبه على الجائزة في وسائل الإعلام المختلفة.

 

تاسعاً- تفسير اللائحة والعمل بها:

- المادة السادسة والثلاثون:

يعمل بهذه اللائحة من تاريخ اعتمادها من مجلس إدارة هيئة الصحفيين.


Powered by DNet.sa
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الإعلام السعودي © 2019
router->class == "tickets"){?>